منتدى (نـــــورالزهراء الروحاني ) للعلاج بطب القرأن
الله اكبر الله أكبر الله أكبر اللهم صل على محمد وأل محمد وعجل فرج أل بيت محمد وأهلا وسهلا بكم معنا اخوة أعزاء طيبين ونتمنى لكم الشفاء التام بحق محمد وأل محمد

منتدى (نـــــورالزهراء الروحاني ) للعلاج بطب القرأن

نعالج جميع الامراض الروحانية ومن خلال الموقع والاميلات وبالمباشر عندنا ومن الله التوفيق والتسديد وعلى مذهب اهل البيت عليهم السلام
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
اهلا وسهلا بكم ايها الاخيار الانصار وايتها الزينبيات الطاهرات في موقعنا المتواضع لعلاج الامراض الروحانية بالقران الكريم والدعاء والاعشاب الطبية والرقية الشرعية الخاصة بنا

نعالج الامراض التالية ( السحر بكل انواعه_ العين والحسد_المنازل المسكونة_ المس _ الشلل الروحاني _ السرطان الروحاني _ ضعف الجسد_ العوق والصرع الروحاني _ عدم النوم _ القلق النفسي والكابة _ الامراض النفسية_ وغيرها ) وبالقرأن والدعاء والرقية الشرعية الخاصة والاعشاب الطبية والاكل الخاص ومن الله الشفاء
صفحتنا الخاصة على الفيسبوك https://www.facebook.com/profile.php?id=100008644022677
صفحتنا على تويتر https://twitter.com/aallaawereee
Like/Tweet/+1

سحابة الكلمات الدلالية
الامراض البدري السحر صورة دروس رقية بالاعشاب علاج بسبب النفسية المس الاحجار الجنسي الرحم التابعة الدرقية الغدة العقم المراة
المواضيع الأخيرة
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 6 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 6 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 71 بتاريخ الإثنين نوفمبر 03, 2014 1:01 am
عددمساهماتك
مرحبا يا (زائر) .. عدد مساهماتك 0

شاطر | 
 

 في تحقيق الحال في حجية قول المعصوم عليه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ أبوهاني البدري
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 1787
نسبة التقدم في المنتدى : 3513
السمعة : 3
تاريخ الميلاد : 01/08/1965
تاريخ التسجيل : 12/12/2011
العمر : 53
الموقع : نور الزهراء الروحاني
العمل/الترفيه : معالج روحاني

مُساهمةموضوع: في تحقيق الحال في حجية قول المعصوم عليه    الجمعة يونيو 10, 2016 1:50 am

[size=32][size=32]في تحقيق الحال في حجية قول المعصوم عليه السلام الوارد عن طريق عالم الرؤيا:
إعلم إنّه قد بيّنا لك فيما سبق في بيان ماهيّة الرّؤيا حسبما دلت عليه الأخبار المعصومية وعليه فإنّ الظّاهر من تلك الأخبار أنّ من رأى أحداً في المنام وعرف فيه أنّه النّبي ( ص ) أو أحد الأئمة عليهم السّلام بما يخلقه الله تعالى في قلبه حينئذٍ أو يعرفه له غيره أو بما يظهر له منه من الخوارق فيه فقد رآه حقيقة والمرئي روحه المقدّسة الشّريفة ويكون كما لورآه حقيقة في اليقظة فكل ما يظهر منه من الحركات والأقوال والأوامر والنّواهي فيه مثل ما يبرز منه فيها أي اليقظة لعصمة وطهارته وتنزهه عن الجهل حياً وميتاً.

ولما كان ذلك يؤدي إلى الإلتزام بما يقوله ( ص) والقول بحجية ما يأمر به وينهى عنه بل تقدمه على كثير من الأدلّة ولا أقل من وجوب العمل به في مقام لا يعارضه دليل آخر وقع إضطراب لعلمائنا قدّس الله أرواحهم في توجيه ما ورد في ذلك كما أشرنا إليك في المقام الأوّل وكيف كان فالمقام يحتاج إلى بسط الكلام بنقل أقوال الأعلام وتحقيق المرام والله المستعان وأسأل الله عزّ وجلّ التّسديد بالإلهام وهو حسبي ونعم الوكيل:

قال السّيد نعمة الله الجزائري ( قده ) بعد أن أورد قوله ( ص ) من رآني فقد رآني فإنّ الشّيطان لا يتخيل بي . . الخ في كتابه الأنوار النعمانية:

إنّ هذا الخبر مروي عن الأئمة عليهم السّلام في شأن المنامات والأحلام وهو صريح في أنّ المراد أنّه من رآني في المنام فقد رآني لأن الشّيطان لا يتمثل بصورتي ولا بصورة أحد من أهل بيتي.

وأمّا قوله ( ص ) إنّ المؤمن والكافر يشاهده فالجواب عنه أنّ الظاهر أنّه خطاب للمؤمنين لأنّهم المنتفعون برؤيته وإنْ رآه واحد من الكفّار للإرتداع عن مذهبه الباطل فهو أيضاً مؤمن في القديم زاغ عن الحق أيّاماً أمّا بآبائه وأمهاته أو بالشّبهات ثم رجع إليه وأمّا أنّ المؤمنين يرونه بالصّور المختلفة فهو حق وذلك لأنّ النّبي ( ص ) ، والأئمة عليهم السّلام قد كانو يظهرون للناس في عالم اليقظة على صفات مختلفة وصور متضادّة على قدر ما تحتمله عقولهم وأوهامهم كما تقدّم سابقاً وأمّا انّهم يفتون النّاس بالأحكام المتضادّة فقد كان هذا في عالم اليقظة أيضا خصوصاً مولانا الصّادق عليه السّلام فإنّه كان يفتي شيعته بالفتاوي المتضادّة ويخالف بينهم لمصالحهم كما قال عليه السّلام أنا الّذي خالفت بينهم ولولاه لأخذ النّاس برقابهم فالمصلحة التي تكون في اليقظة تكون في النّوم أيضاً وذلك أنّ النّاس مرضى والامام الطّبيب الحاذق فهو يصف لكل داءٍ دواءًا.

ومن ثم ترى الأطياف قد إختلفت في الحشيشة الّتي يسمونها النّاس بالتتن فبعضهم نقل أنّه رأى الإمام عليه السّلام فنهاه عن شربها وإستعمالها وبعضهم نقل أنّه رأى الإمام عليه السّلام وقد أمره بإستعمالها وذلك أن حكمها يختلف بإختلاف الطّبائع والأمزجة فربما وافقت طبيعة واثرت بأخرى كبعض الأدوية والعقاقير فكلا من الطيفين حق.

ثم قال وحيث بلغ بنا الكلام إلى هذا المقام فلا بأس بإرخاء العنان لتحقيق هذا المرام.

فنقول: هذه الحشيشة المذكورة لم يردْ بخصوصها نص من الشّارع مثل غيرها من سائر النّبات فإنّه لم يصل إلينا في كل نبت حديث بخصوصه مع أنّ المنقول تواتراً أنّها لم تكن مستعملةً في قديم الزّمان وانّما حدثت في هذه المائة وهي المائة الحادية عشر والآن جماعة موجودون يقولون إنّنا لم نرها في أوّل أعمارنا وانّما حدث إستعمالها في العشرة بعد الألف إلى هذه الأعصار نعم ربما حفر النّاس الآبار والحفائر وأخرجوا من تحت الأرض الآلات إستعمالها وهذا لا يدل على ان تلك الالآت لهذا بخصوصه إذا ربما كانت آلةً لغيره ومن جهة إختلاف الأطياف والمنامات في تلقي الأحكام من المعصوم عليه السّلام أشكل الأمر في جعل الرّؤيا دليلاً شرعياً يجب العمل به إذ ليس له قاعدةً كلية يجب إطّرادها فيه.

وقد كان بعض المعاصرين يذهب إلى تحريم صلاة الجمعة ويشنع على من يفعلها بل ربما قال بكفره ثم بعده برهة من الزّمان مال إلى وجوبها وفعلها فقيل له في ذلك فقال إنّى رأيت الأمام عليه السّلام بالمنام وأمرني بفعلها فصلاّها مدة ثم تركها ولعله قال إنّ الإمام نهاني عنها في المنام وليس مثل هذا الاّ مفراً إذا أعيت عليه الأحكام.

ثم إذا عرفت هذا فاعلم أنّ جماعة من علماء العصر كالمولى علي نقي وشيخنا الشّيخ فخر الدّين الطّريحي والشّيخ التّقي الشّيخ على بن سليمان البحراني وبعض فضلاء البحرين وربما تابعهم بعض المتفقهين ذهبوا إلى تحريمه ( [1] ) حتى انّ المولى على نقي تغمده الله برحمته صنّف كتاباً كبيراً في تحريمه وقد أطلعني عليه ولده لما كان يقرأ عليّ علم العربية في شيراز وكان مجلداً كبيراً والباقي على التحليل حتى أن التقي المجلسي طاب ثراه كان يشربه في صوم التّطوع ويترك إستعماله في الصّوم الواجب حذراً من كلام العوام ولهم ( [2] ) على التحريم دلائل:

ثم سردها إلى أن قال رابع دلائلها التأويل على الرّؤيا والمنامات بأنّ بعض النّاس قد رأوا أحد المعصومين عليهم السّلام وقد نهى عنه وذمّ شاربيه ثم أتم الدّلائل المحتج بها في المقام وأجاب عن كل واحدٍ منها إلى أن وصل إلى ما خصصناه بالذّكر منها فقال وأمّا الجواب عن الدّليل الرّابع وهو المنامات فقد عرفته سابقاً وانّه يختلف الأشخاص فربّما كان نافعاً لبعض الأبدان ضاراً للبعض الآخر فلا يدخل تحت قاعدةٍ كلية فلا يكون مدركاً للأحكام الشّرعية إنتهى كلامه.

ومثله ما نقله المحدّث النّوري في دار السّلام عن الشّيخ جعفر النّجفي في رسالة المبين الحقّ المبين من أنّه حكى فيها عن بعض العلماء أنّه رأى الإمام عليه السّلام في المنام وقد نهاه عن شرب الغليان وعن آخر انّه رآه عليه السّلام يشربه فيه فلم ينهه.

وحكى السيد شبّر في مصابيحه عن الفاضل الصفدي أّنّه قال : قد تكلم الفقهاء فيمن رأى النبي ( ص ) وأمره بأمر هل يلزم العمل به أم لا ؟ قالوا إنّ أمره بما يوافق أمره يقظةً فلا كلام فيه وإن أمره بما يخالف أمره يقظة فان قلنا ان من رآه على الوجه المنقول في صفته فرؤياه حق فهذا من قبيل تعارض الدليلين والعمل بأرجحهما وما ثبت في اليقظة فهو أرجح فلا يلزمنا العمل بما خالف أمره يقظةً.

ثم قال العلاّمة الحلي ( ره ) يجوز العمل بما يسمع في المنام عن النبي والأئمة إذا لم يكن مخالفاً للإجماع لما روي من أنّ الشّيطان لا يتمثل بصورتهم . ثم قال بعده ومثل هذه المنامات الحسنة تصلح مؤكدة ومرجّحة إنتهى كلامه .

وفي المسائل المهنائية سأل السّيد مهنا بن سنان العلامة الحلي قدّس الله روحه بقوله : ما يقول سيد نا فيمن رأى في منامه رسول الله صلّى الله عليه وآله أو بعض الأئمة وهو يأمره بشيء وينهاه عن شيء ؟ هل يجب عليه إمتثال ما أمره به وإجتناب ما نهاه عنه أم لا يجب ذلك مع ما صحّ عن سيدنا رسول الله صلّى الله عليه وآله إنّه قال من رآني في منامه فقد رآني فإنّ الشّيطان لم يتمثل بي وغير ذلك من الأحاديث ؟ وما قولكم لو كان ما أمر به أو نهى على خلاف ما في أيدي النّاس من ظاهر الشّريعة ؟ هل بين الحالين فرق أم لا ؟ إفتنا في ذلك مبيّناً جعل الله كلّ صعب عليك هيناً.

فأجاب نوّر الله ضريحه بقوله : أمّا ما يخالف الظاهر فلا ينبغي المصير إليه وأمّا ما يوافق الظّاهر فالأولى المتابعة من غير وجوب لأنّ رؤيته عليه السّلام لا تعطي وجوب الإتباع في المنام إنتهى كلامه.

وقال المحقق البحراني الشّيخ يوسف قدّس سرّه في الدّرر النّجفية بعد ما نقل كلام العلامة المتقدم ما نصه : لا يخفى ما في كلام السّائل والمسؤول من التأييد لما قدمناه من كون رؤيته صلّى الله عليه وآله في المقام رؤية حقيقية لا أنّها عبارة عن مجرد حصول الصّورة في الحسّ المشترك الّذي هو عبارة عن مجرد تخيّله وتصوره إذ مجرد التّخيل والتّصور لا يصح أن يترتب عليه حكم شرعي لا وجوباً ولا إستحباباً ثم قال وحاصل جواب العلاّمة رحمه الله إنّه وإن كان قد رآه في المنام إلاّ إنّه لم يقم دليل على وجوب الإتباع في الرّؤية اليومية وهو جيد:[/size][/size]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abohanealbadri.syriaforums.net
بنت البحرين
مراقبة عامة
مراقبة عامة
avatar

الجنس : انثى عدد المساهمات : 1427
نسبة التقدم في المنتدى : 2575
السمعة : 8
تاريخ الميلاد : 01/01/1985
تاريخ التسجيل : 19/12/2011
العمر : 33
الموقع : نور الزهراء الروحاني
العمل/الترفيه : أعلامية

مُساهمةموضوع: رد: في تحقيق الحال في حجية قول المعصوم عليه    الجمعة يونيو 10, 2016 2:13 am

الله يبارك فيك يا شيخنا الغالي والله لا يحرمنا من افضالك علينا يارب بحق الامام الحسين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبدالحسين الدهيم
عضوفضي
عضوفضي
avatar

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 309
نسبة التقدم في المنتدى : 313
السمعة : 5
تاريخ الميلاد : 01/08/1965
تاريخ التسجيل : 04/04/2016
العمر : 53
الموقع : البحرين
العمل/الترفيه : العلوم الحياتية

مُساهمةموضوع: رد: في تحقيق الحال في حجية قول المعصوم عليه    الجمعة يونيو 10, 2016 2:16 am

الله يبارك فيك يا شيخنا الغالي والله لا يحرمنا من افضالك علينا يارب بحق الامام الحسين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الدكتورة رقيه الفقيه
عضومتميز
عضومتميز
avatar

عدد المساهمات : 121
نسبة التقدم في المنتدى : 159
السمعة : 5
تاريخ التسجيل : 13/04/2016
العمل/الترفيه : الطب النفسي

مُساهمةموضوع: رد: في تحقيق الحال في حجية قول المعصوم عليه    الجمعة يونيو 10, 2016 2:19 am

الله يوفقكم ويرعاكم بحق محمد وال محمد شيخنا الغالي 

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زينب الكربولي
عضوفضي
عضوفضي
avatar

عدد المساهمات : 321
نسبة التقدم في المنتدى : 323
السمعة : 5
تاريخ التسجيل : 04/04/2016
العمل/الترفيه : باحثة أسلامية

مُساهمةموضوع: رد: في تحقيق الحال في حجية قول المعصوم عليه    الجمعة يونيو 10, 2016 2:23 am

الله يوفقكم ويرعاكم بحق محمد وال محمد شيخنا الغالي 

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
رنوة العمصي
عضومبدع
عضومبدع
avatar

عدد المساهمات : 213
نسبة التقدم في المنتدى : 219
السمعة : 5
تاريخ التسجيل : 05/05/2016
الموقع : مملكة البحرين
العمل/الترفيه : كاتبة

مُساهمةموضوع: رد: في تحقيق الحال في حجية قول المعصوم عليه    الجمعة يونيو 10, 2016 2:26 am

الله يوفقكم ويرعاكم بحق محمد وال محمد شيخنا الغالي 

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
في تحقيق الحال في حجية قول المعصوم عليه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى (نـــــورالزهراء الروحاني ) للعلاج بطب القرأن  :: ۩۞۩منتدى ( تفسيرالاحلام )๑۩۞۩-
انتقل الى: